اسباب العقم و كيف يتم علاجه في المانيا

بفضل تطور طرق العلاج أصبح علاج العقم ليس أمر صعب حيث توجد أكثر من طريقة لعلاجه ولكن ليست كل الطرق تحقق النتائج المرغوب فيها وهنا يكمن الأمر في مهارة الطبيب وهذا ما يتميز به الأطباء الألمان حيث توفر مراكز العلاج في ألمانيا أكثر الطرق فاعلية للعلاج.

  • سبب الإصابة بالعقم

ضرر قناة فالوب:

قناة فالوب تحمل البويضات من المبيض إلى الرحم حيث يتم تخصيبها وتكوين الجنين. قد تتعرض قناة فالوب لضرر نتيجة حدوث إصابة في منطقة الحوض أو جراحة بها، إصابة قناة فالوب تمنع وصول الحيوانات المنوية للبويضة مما يتسبب في العقم.

مشاكل هرمونية:

قد لا يحدث حمل لأن جسم المرأة لا يتهيأ هرمونيا للحمل حيث لا يفرز المبيض البويضات ولا تقوى بطانة الرحم على حملها مما يمنع حدوث الحمل.

مشاكل عنقية:

بعض النساء لديهم مشاكل تمنع وصول الحيوانات المنوية إلى cervical canal  والذي بدوره يسبب العقم.

مشاكل بالرحم:

تكون الأورام الليفية والأورام الحميدة يمنع حدوث الحمل حيث يتكون عدد كبير من الخلايا على بطانة الرحم مما يتسبب في تكون هذه الأمراض.

أحيانا يكون سبب العقم غير معروف حيث 20% من الأزواج مجهول سبب إصابتهم بالعقم.

  • كيف يتم تشخيص الإصابة بالعقم

يقوم الطبيب بإجراء عدة فحوصات للتعرف على سبب العقم.

فحص HSG:

يتضمن هذا الفحص استخدام xrays و ultrasound للحصول على صورة كاملة للجهاز التناسلي، يقوم الطبيب بحقن صبغة داخل الجهاز التناسلي والتي تصل إلى قناة فالوب لمعرفة إذا كان بها خلل ما أم لا.

فحص المنظار:

يقوم الطبيب بإدخال المنظار (أنبوبة أسطوانية الشكل متصلة بكاميرا صغيرة الحجم) عبر شق صغير أسفل البطن للحصول على صورة كاملة للرحم، المبيض وقناة فالوب هذا يمكن الطبيب من معرفة وجود نمو غير طبيعي في الجهاز التناسلي.

  • كيف يتم علاج العقم في ألمانيا

يتبع الأطباء الألمان أكثر من طريقة لعلاج العقم هذا حسب حالة المريض وسبب الإصابة.

العلاج بالمنظار:

يستخدم هذا النوع لعلاج الإنسداد في قناة فالوب كما يستخدم لإزالة الأكياس الموجودة على المبيض. أثبت نجاح العلاج بالمنظار بنسبة 30%إلى 40%

الأدوية:

العلاج باستخدام الأدوية يعتبر من أفضل طرق العلاج حيث تصل نسبة الشفاء إلى 90% تستخدم الأدوية لتحفيز الغدد الصماء حتى تفرز الهرمونات اللازمة التي تحفز عملية التبويض والذي بدوره يعالج العقم.

الحقن المجهري: يمكن علاج العقم عن طريق الحقن المجهري حيث يتم تخصيب البويضة بالحيوان المنوي خارج الرحم وبعد ذلك يتم حقنه داخل رحم المرأة، نجاح هذه العملية يقتصر على عدة عوامل أهمها السن فكلما زاد سن المرأة عن 37 قلت فرص نجاح هذه العملية.

كلما تم علاج العقم في مراحله المبكرة كلما زادت فرص نجاح العلاج وأصبح من السهل الحمل، يبذل الأطباء في مراكز العلاج بألمانيا قصارى جهدهم للحرص على سلامة المريض وضمان نجاح العلاج ففي أغلب الأحيان ينجح العلاج في الفترات الأولى فقط لكن بعد ذلك يفشل ويحتاج المريض إلى البدء من جديد وهذا ما يتجنبه الأطباء الألمان فهم ينجزون عملهم بدقة مستخدمين أحدث طرق العلاج.مراكز العلاج