علاج سرطان الدم في المانيا

انتشر مؤخرا مرض سرطان الدم في الدول العربية بنسب كبيرة الفترة الماضية .. و خاصة بين الأطفال , دعونا نتعرف على أهم أسبابه و وسائل مكافحته.

تعريف سرطان الدم ( اللوكيميا ) :

يُعرف بأنه مرض يقوم بإصابة كريات الدم البيضاء والعمل على تكاثرها بشكل هائل وجعل خلاياها سريعة الانتشار في الدم وتكون هذه الخلايا محمّلة بفيروس يصيب جميع خلايا الدم، وبذلك تضعف عمل الدم والوظائف التي يقوم بها. لا يوجد سبب رئيسي لحدوث مرض سرطان بالدم، إذ اختلف الأطباء في معرفة الأسباب التي يمكن أن تسبب الإصابة به، فمنهم من قال أن : وآخرون قالوا أن :
  • انتشار فيروس محمّل بسموم الغدد الليمفاوية يعدّ سبباً مهماً في الإصابة بسرطان الدم، إذ يقوم هذا الفيروس بمهاجمة أنسجة الجسم وجريان الدم.
  • و أخذ كميات كبيرة من المواد الكيماوية والتعرّض إلى الأشعة الضارّة يمكن أن تسبب سرطان الدم
  • من يصاب بمرض تضخم الكبد يكون عرضة للإصابة بسرطان الدم. أنواع سرطان الدم :
    • سرطان الدم الحاد: إذ يتم تكاثر خلايا الدم بشكل سريع جداً، وتكون قاصرة عن القيام بالوظائف المنوطة بها.
    • سرطان الدم المزمن إذ تكون حالة المريض سيئة للغاية والخلايا السرطانية تم انتشارها في جميع أرجاء الدم ويقضي على الجسم ببطئ شديد
    • سرطان الدم الليمفاوي: وذلك يحدث عندما يصل الضرر إلى خلايا الدم البيضاء الناتجة عن النسيج الليمفاوي
    • سرطان الدم النخاعي: عندما تتضرّر خلايا الدم البيضاء التي نشأت من نخاع العظم

      أعراض الإصابة بسرطان الدم:

      • الشعور الدائم بالإرهاق الشديد والإعياء التام والغثيان وعدم الوعي في حالات كثيرة.
      • سرعة عالية في نبضات القلب من أعراض سرطان الدم.
      • عدم القدرة على أخذ الكمية المناسبة من الهواء للتنفس
      • إن حدوث أي نزيف سواء من الأنف أو اللثة يعتبر من أعراض الإصابة بسرطان الدم.
      • ارتفاع شيد في درجة حرارة جسم المصاب بسرطان الدم. انتشار بقع دموية كثيرة في جميع أنحاء جسم مريض السرطان في الدم.
      • آلام حادة في المفاصل والعظام من أعراض سرطان الدم.
      • الإصابة بنقص حاد في الوزن يعد من أعراض الإصابة بسرطان الدم.

      علاج اللوكيميا:

      يهدف علاج مرضى سرطان الدم (اللوكيميا) لقتل الخلايا السرطانية، للسماح بتكوين خلايا طبيعية جديدة. يعتمد العلاج على حالتك الصحية العامة، مرحلة المرض، وعمر المريض؛ و يتضمن :
    • العلاج البيولوجي: يتضمن هذا النوع من العلاج استخدام أدوية تساعد النظام المناعي للمريض على تحديد ومهاجمة الخلايا السرطانية.
    • علاج المداومة: وفي هذه المرحلة يتم استخدام جرعات أقل من العلاج الكيميائي عن المراحل السابقة، ولذلك لمنع أي خلايا سرطانية متبقية من التجدد والانقسام. يتضمن العلاج جرعات شهرية من العلاج الكيميائي عبر الوريد، بالإضافة إلى بعض الأقراص.
    • زراعة الخلايا الجذعية: تتم هذه العملية لاستبدال نخاع العظام المريض بآخر سليم. تسبق العملية جرعات مرتفعة من العلاج الإشعاعي والكيميائي للقضاء على نخاع العظام المريض، وبعد ذلك يتم الحقن بالخلايا الجذعية المكونة لخلايا الدم.و هناك فرصة كبيرة لـ علاج سرطان الدم في المانيا بكفاءة عالية فى كبرى المستشفيات و المراكز المتخصصة لذلك.
    • المصدر من هنا